FAQ
 
ما هو مشروع طريق الملك عبد العزيز بمكة؟
 
مشروع طريق الملك عبدالعزيز بمكة المكرمة هو مشروع تطويري ذو رؤية تنموية واستثمارية، وسيكون معلماً عصرياً وواجهة حضارية متعددة الإمكانات والمميزات، وسيسهم في تعزيز جودة حياة أهل مكة وضيوفها من الحجاج والمعتمرين.
لماذا سمي المشروع باسم طريق الملك عبد العزيز؟
 
سخرت قيادتنا الرشيدة جميع الإمكانات منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز – طيب الله ثراه – وأبنائه البررة لتطوير مكة المكرمة وخدمة أهلها وقاصديها من الحجاج والمعتمرين والزوار، الذين تستقبل منهم الملايين على مدار العام. وكان لحرص ولاة الأمر وتطلعهم الدائم للارتقاء بمكة المكرمة وجعلها في مصافّ المدن العالمية الرائدة، دورٌ كبيرٌ في صدور المرسوم السامي الكريم رقم 6258/م ب، لتطوير طريق الملك عبد لعزيز بمكة. وكان من الطبيعي أن يحمل المشروع اسم مؤسس مملكتنا الحديثة وباني نهضتنا، تخليداً لذكراه ووفاءً وعرفاناً لجهوده في توحيد ونهضة وطننا المعطاء.
أين يقع مشروع طريق الملك عبد العزيز؟
 
يقع المشروع في الجزء الغربي من العاصمة المقدسة، ويمتد من حدود الطريق الدائري الثالث عند مدخل طريق مكة – جدة السريع غرباً، ويتخطى الطريق الدائري الأول عند الحد الغربي لجبل عمر على مشارف الحرم المكي الشريف، ويربط الطرق الدائرية (الأول- الثاني– الثالث) بالشوارع الرئيسية (شارع عبدالله عريف- شارع المنصور).
كم تبلغ المساحة الكلية لمشروع طريق الملك عبد العزيز؟
 
يصل طول المشروع إلى 3,650 متراً وعرضه 320 متراً، وتبلغ مساحته الكلية 1.25 مليون متر مربع، بالإضافة إلى 141 ألف متر مربع مساحة مسجد الملك عبد الله.
ما هي أهمية مشروع طريق الملك عبد العزيز؟
 
يعتبر طريق الملك عبدالعزيز بمكة، أحد أهم المشاريع التنموية التطويرية التي تهدف لخدمة أهل مكة المكرمة وزوارها من الحجاج والمعتمرين، والمساهمة في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة برفع أعداد ضيوف الرحمن إلى 30 مليون حاج ومعتمر بحلول عام 2030م، كما يؤسس المشروع لبنية تنموية متكاملة تسهم في توفير فرص استثمارية وتنويع النشاط الاقتصادي، وتهيئة بيئة مواتية لتعزيز جودة الحياة لسكان العاصمة المقدسة وضيوفها.
ما الذي يميز مشروع طريق الملك عبد العزيز عن المشروعات التنموية الأخرى؟
 
مشروع طريق الملك عبد العزيز بمكة المكرمة هو أحد المشاريع الرائدة والفريدة في مكة المكرمة، ولكنه يتميز عن غيره من مشاريع التطوير العقاري التقليدية بتركيزه على تنفيذ بنية تنموية متكاملة تعتمد على مفهوم الحركة الشاملة، وهذا المفهوم يعمل على توسيع مدى التنمية عبر إيجاد بيئة تطويرية واستثمارية خارج نطاق المنطقة المحيطة بالحرم المكي الشريف، ليسهم المشروع بفاعلية في خدمة أهل مكة المكرمة وزوارها من الحجاج والمعتمرين، وتسهيل وصولهم إلى الحرم المكي الشريف، وتغيير تجربتهم نحو الأفضل. ويتماشى هذا التخطيط مع توجه القيادة الرشيدة نحو رفع أعداد ضيوف الرحمن إلى 30 مليون حاج ومعتمر بحلول عام 2030م.
ما هي أهم أهداف مشروع طريق الملك عبد العزيز؟
 
يهدف مشروع طريق الملك عبد العزيز إلى خدمة أهل مكة المكرمة وزوارها من الحجاج والمعتمرين كهدف أسمى، وتحقيق طموحات القيادة الرشيدة برفع أعداد الحجاج والمعتمرين والزوار وقاصدي المسجد الحرام إلى 30 مليون حاج ومعتمر بحلول العام 2030، وأن يكون الشريان التنموي الرئيسي لمجموعة من المشاريع التنموية والتطويرية خارج نطاق المنطقة المحيطة بالحرم المكي الشريف.
متى بدأ تنفيذ أعمال المشروع ومتى ينتهي؟
 
انطلقت أعمال المشروع عام 2015م تحت إشراف هيئة تطوير مكة المكرمة، حيث تم اختيار شركة نسما للمقاولات كمقاول رئيسي لتنفيذ مشاريع البنية التحتيّة، حيث تجري أعمال البنية التحتية باحترافية عالية ووفق أعلى المعايير العالمية، وتضع في الاعتبار كافة المحيطة بالمشروع، وبالتنسيق مع جميع الجهات المختصة مثل هيئة المساحة الجيولوجية السعودية، للتأكد من سلامة واستدامة وخصوصية بيئة مكة المكرمة الطبيعية. والموعد المتوقع لاكتمال أعمال البنية التحتية هو 1442هـ الموافق نهاية عام 2021م.
ماهي مراحل المشروع؟
 
انطلق المشروع بمرحلة التمهيد (ما قبل التنفيذ)، والتي بدأت بإخلاء وإزالة ومعالجة كامل العقارات الواقعة ضمن الأحياء العشوائية والبالغ عددها 3,626 عقاراً في فترة زمنية قياسية لم تتجاوز الخمسة أعوام، وذلك بعد حصر العقارات والرفع المساحي وإنهاء إجراءات الإفراغات مع الملّاك. وبلغت جملة التعويضات التي تمّ تسليمها للمستفيدين 10 مليارات ريال حسب توجيهات هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة. وأعقب ذلك مرحلة البنية التحتية والمناطق العامة، والتي يتم فيها التعامل باحترافية عالية مع جميع الجوانب البيئية المحيطة بالمشروع. فعلى سبيل المثال، تحرص شركة أم القرى للتنمية والإعمار على سلامة واستدامة وخصوصية بيئة مكة المكرمة الطبيعية، ولذلك فقد تم إعادة استخدام الصخور بعد الانتهاء من أعمال حفر أنفاق قطار مترو مكة، وأيضاً تمّ التعامل باحترافية عالية مع جميع الجوانب البيئية بالمشروع، خاصةً المياه الجوفية.
ما هي نسب الإنجازات التي تمت حتى الآن؟
 
بحمد الله تم الانتهاء من صبّ وبناء جميع أجزاء الكتلة الخرسانية لأنفاق قطار مترو مكة، وبلغت نسبة الإنجاز في هذا العمل 99%. وفي الوقت نفسه، تستمر أعمال الجسور والكباري، حيث تم إنجاز 71% منها حتى الآن. وتم كذلك إنجاز 89.66% من محطة قطار مترو مكة "أ" قرب محطة قطار الحرمين، ويجري العمل لاستكمالها وفق الجدول الزمني. وتم إنجاز 59.71% من محطة مترو مكة "ب" قرب مسجد الملك عبدالله، ويجري العمل لاستكمالها وفق الجدول الزمني. إجمالاً، بلغت نسبة الإنجاز لمرحلة البنية التحتية للمشروع حتى الآن 45%.
ما هي المواقع الاستثمارية والتطويرية التي يشتمل عليها المشروع؟
 
يشتمل المشروع على مجمعات سكنية وفنادق عالمية، ودوائر حكومية ومناطق ثقافية وترفيهية ومراكز تجارية، ومواقف للسيارات وممر للمشاة وسط مسطحات خضراء.
كم تبلغ الطاقة الاستيعابية للمشروع؟
 
يستقبل طريق الملك عبدالعزيز بمكة ما يزيد عن 60% من حركة السيارات القادمة إلى مكة المكرمة، إلى جانب كافة القادمين عن طريق مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة والقادمين من المدينة المنورة عبر قطار الحرمين. ويشتمل المشروع على قرابة 36,787 موقف سيارات من بينها 5,700 موقف عاماً للسيارات مهيأة وموزعة على امتداد المشروع ترحّب بالقادمين بسياراتهم من جدة لإيقافها بكل يسر وأمان، إلى جانب 31,087 موقفاً بالمباني.
من هي الجهة التي تملك المشروع وتشرف على تنفيذه؟
 
شركة أم القرى للتنمية والإعمار هي المالك والمنفذ لهذا المشروع التنموي التطويري.
متى تم تأسيس شركة أم القرى للتنمية والإعمار؟
 
تأسّست الشركة عام 1433هـ، بناءً على الأمر السامي الكريم رقم 6258/م ب المتضمن القيام بتطوير طريق الملك عبدالعزيز بمكة المكرمة.
ما هي الجهات المساهمة في شركة أم القرى للتنمية والإعمار؟
 
مارتنديل هو تعريف طريقة الإختبار المستخدمة لقياس قدرة القماش على مقاومة الإحتكاك قبل تآكله.
ما يصل الى 12000 - استخدام خفيف
بين 13000 و 20000 إستخدام متوسط و سكني
21000 فما فوق – إستخدام تجاري
ما هو مقاوم للحريق؟
 
تضم الشركة مساهمين من القطاع الخاص، والصناديق السيادية الاستثمارية المملوكة للدولة، تشمل المؤسسة العامة للتقاعد، صندوق الاستثمارات العامة، المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، والهيئة العامة للأوقاف.
ما هو الأثر الاقتصادي والاجتماعي المتوقع من المشروع؟
 
يكتسب مشروع طريق الملك عبد العزيز أهمية اقتصادية واجتماعية فائقة، باعتباره واجهة حضارية متعددة الإمكانات والمميّزات تسهم في انتعاش مكة المكرمة، وسيكون له أثر اقتصادي هام من خلال تنشيط الحركة الاستثمارية والتجارية، وتشييد العديد من الفنادق والمراكز التجارية على امتداد الطريق. وسيسهم المشروع كذلك في تنشيط الحياة الاجتماعية بمكة المكرمة بإسهامه في تعزيز جودة الحياة باحتوائه على مراكز ثقافية وتجارية وترفيهية سيكون لها دورها في إحداث تغيير هام على سكان مكة المكرمة وزوارها من الحجاج والمعتمرين.
ما هي أهم الشرائح التطويرية التي يتضمنها المشروع؟
 
يشمل المشروع شرائح تطويرية شريطية بمحاذاة محاور الحركة الممتدة بطول المشروع، والتي تمثل الكتل العمرانية للمشروع، وتشمل المباني والخدمات العامة التي تحتوي على مواقع متنوعة من الأبراج الفندقية والسكنية. ويتوسط منطقة المشروع مسجد الملك عبد الله، والذي تمّ تصميمه ليكون معْلماً مِعْمارياً مُميزاً، وتسهم هذه الشرائح في تعزيز أساليب الحياة المختلفة بمكة المكرمة عبر توفير خيارات سهْلة ومُتنوعة للنقل والتسوُّق والإقامة، لتصبح وجهة عالمية رائدة.
ما مدى سهولة الانتقال من المشروع إلى ساحات الحرم المكي الشريف؟
 
بُني المخطط على وجود طريق الحركة الرئيسي باتجاهين بعرض 80 متراً لحركة المركبات، ويمثل ممر المشاة الرئيسي الامتداد الطبيعي لساحات الحرم المكي الشريف، وقد تمّ ربطه بأنفاق فرعية وجسور للمشاة تساهم في ربط المشروع والمناطق المجاورة له جنوباً وشمالاً؛ دون أيّ تداخل مع حركة سير المركبات.